}
صدر حديثا

"ألف لايك ولايك"

1 أغسطس 2020
صدر حديثًا عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر، كتاب بعنوان "ألف لايك ولايك" من تأليف وإعداد الأكاديمية الفلسطينية د. إيمان يونس.

تقول المؤلفة عن كتابها: "غزت وسائل التواصل الاجتماعي حياتنا بشكل كبير، وأصبحت عالما قائمًا بحدّ ذاته، نلتقي فيه بأشخاص من بلاد وثقافات مختلفة، لا نعرفهم عن قرب في أغلب الأحيان، ولكننا نتبادل معهم الحديث والمعلومات الشخصيّة، وأصبح لكل شخص تقريبًا سلسلة من الأصدقاء الافتراضيين". وتضيف: "أتاحت هذه الوسائل للناس الفرصة لبناء الكثير من العلاقات فيما بينهم في أطر مختلفة، منها العائلية ومنها في مجال العمل، أو بين ممارسي الهوايات المختلفة. بل وأصبح البعض يعتمدها لبناء علاقات رومانسيّة وللتعارف والزواج. وأصبحت الصلة الإلكترونيّة بين الناس بديلة عن الزيارات واللقاءات على أرض الواقع".
وأكدت أن هذه الوسائل أدّت إلى إحداث تغييرات هائلة في الثقافة، وأثّرت على طرائق التفكير ومنظومة القيم، وانتقلت بالناس من العيش في عالمهم الواقعي إلى عالم افتراضيّ يظل موجودًا حتى بعد أن يغلق المرء حاسوبه.
وبحسب المؤلفة، فإنّ الأدب يتأثر بالتغييرات التي فرضتها وسائل التواصل الاجتماعي على حياة الناس أفرادًا ومجتمعات، انطلاقًا من أنّ الأدب هو مرآة العصر، والأديب هو الضمير المعبّر عن أفكار شعبه وعن ثقافته وهواجسه وأحلامه، على حد تعبيرها.
وتؤكد المؤلفة أن وسائل التواصل الاجتماعي باختلاف أنواعها، شكّلت موضوعًا للأدب وغاية له، إلى أن أصبح التراكم الكمّي الكبير للنصوص التي تناولت هذه الوسائل، ظاهرة أدبية معاصرة جديرة بالبحث والدراسة والأرشفة. لذلك جاء هذا الكتاب بهدف إلقاء الضوء على هذه الظاهرة بأبعادها المختلفة من ناحية، وليكون أرشيفًا أوليًّا للنصوص الأدبيّة التي تُنشر عبر وسائل التواصل من ناحية أخرى.

الدخول

أو

سجل عن طريق

أو

هل نسيت كلمة المرور؟

أدخل عنوان بريدك الإلكتروني المستخدم للتسجيل معنا و سنقوم بإرسال بريد إلكتروني يحتوي على رابط لإعادة ضبط كلمة المرور.

شكرا

الرجاء مراجعة بريدك الالكتروني. تمّ إرسال بريد إلكتروني يوضّح الخطوات اللّازمة لإنشاء كلمة المرور الجديدة.