}

قِناع يَهُوذا

ترجمات قِناع يَهُوذا
يهوذا الاسخريوطي
أنتَ، يا من تعتقد أن بإمكانك البكاء من أجل ألمي،

وتقسم بحياتك، ألّا تتخلّى عني أبدًا.

 

أنتَ، الذي تضحّي بالزهور الذابلة على مذبح الحب،

وتقسم أنك لن تدع أحدًا يُفرّق بيننا.

 

أنتَ، يا قُطيرة الندى، يا من تملأ البحر بأحزانك،

وتقسم أن القدر فحسب جعلك تلتقي بي.

 

أنت، يا من تدّعي أنك في أحلك الساعات تفكر بي،

وتسألني أن أحبّك أكثر من كل شيء في هذا العالم.

 

أنتَ، قناع متحجر بخس، قُدّ من مدّ الحياة وجزرها،

وقد تُهتَ الآن بين أشواك الفجر البائسة.

 

ما الحبّ إلا لعبة، عندما يكون اللاعبون عميانا أو ميّتين،

عندما يخفق قلبان ببطء تحت أجنحة الغربان في الجحيم.

 

يتهاوى الحلم، ويبقى الحب يؤلّف بين الأجساد،

رغم ذلك تبقى الأيادي متشابكة، لكن الأصابع أصابها الوهن.

 

 يهوذا الاسخريوطي


















يا لها من نهاية مفجعة، أن يتحلل الخلقُ ويختفي،

فلماذا يؤمنون بالأحلام؟ وقد تمزقوا هباء منثورًا.

 

ومع ذلك، أما زلت مقتنعًا أنك لم تعرف الحب؟

 

ألست على علم بذلك؟ إنها ليست مزحة على الإطلاق،

إن ارتداءك لهذا القناع سيجعلك تختنق حقًا،

أردت أن أحبك، لكن اسمك كان يهوذا.

 

أغاثا إليزا لابوسي، شاعرة رومانيّة شابّة. تكتب قصائدها باللغتين الإنكليزية والرومانيّة. أصدرت مجموعات شعرية وأخرى بالمشاركة مع شعراء رومانيين.

 

الترجمة عن الإنكليزية رمزي ناري.

مقالات اخرى للكاتب

ترجمات
11 يونيو 2020

الدخول

أو

سجل عن طريق

أو

هل نسيت كلمة المرور؟

أدخل عنوان بريدك الإلكتروني المستخدم للتسجيل معنا و سنقوم بإرسال بريد إلكتروني يحتوي على رابط لإعادة ضبط كلمة المرور.

شكرا

الرجاء مراجعة بريدك الالكتروني. تمّ إرسال بريد إلكتروني يوضّح الخطوات اللّازمة لإنشاء كلمة المرور الجديدة.